°~*§¦§ منتدياتـــ عشاقـــ فلسطينــ ـ§¦§*~°




°~*§¦§ منتدياتـــ عشاقـــ فلسطينــ ـ§¦§*~°

آذآ مُُآإۈسعڪَ آڷمُُنتدى تۈسعڪَ عيوۈنآ يـآ زائر

تم نقل المنتدى الى الرابط التالي :::::
نرجوا زيارتنااا !!
 

المواضيع الأخيرة

» برنامج صغير يتيح لك سرقة الصور الشخصية لمن تتحدث معه
الخميس نوفمبر 04, 2010 6:41 am من طرف مهنديان

» تحميل برنامج لكشف المخفي في الياهو ماسنجر BuddyCheck + crack +السريال+الشرح
الخميس نوفمبر 04, 2010 6:39 am من طرف مهنديان

» الاسلحة المستخدمة في حرب غزة .....
الإثنين ديسمبر 21, 2009 4:46 pm من طرف عوني نعيم

» عندماااااااا......
الخميس أكتوبر 01, 2009 9:58 am من طرف soso55

» كيفيه التسجيل لدينا °~*§¦§ منتدياتـــ عشاقـــ فلسطينــ ـ§¦§*~°
الإثنين سبتمبر 28, 2009 1:46 pm من طرف عاشق*الرووح

» احلا تحيه ل "fatmaassen" الكل يحييها ؟
الأحد سبتمبر 27, 2009 8:06 am من طرف abeer

» تحميل ريل بلير 11 رابط مباشر
الأحد سبتمبر 27, 2009 7:11 am من طرف nargs

» Windows XP SP3 Media Center 2010 Super MultiBootable v3.6 September 2009
الأحد سبتمبر 27, 2009 7:05 am من طرف عاشقه فلسطين

» messenger plus تحميل من رابط مباشر
الأحد سبتمبر 27, 2009 6:31 am من طرف عاشق*الرووح

التبادل الاعلاني

 
للأعلان في الموقع وتبادل الاعلانات
لأصحاب المواقع يرجعى مراجعتي
على الايميل التالي

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


    *****تابع***** من وصايا المصطفى صلى الله علية وسلم

    شاطر

    *****تابع***** من وصايا المصطفى صلى الله علية وسلم

    مُساهمة من طرف عاشق*الرووح في الأربعاء يوليو 08, 2009 7:32 am

    الوصية السابعة : فضل ركعتي الضحى وصيام ثلاثة أيام من كل شهر


    عن أبي هريرة رضى الله عنه ، قال : ( أوصاني خليلي محمد صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة
    أيام من كل شهر وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنـام )

    [ رواه البخاري ومسلم وأبو داود ، ورواه الترمذي ونحوه ]


    وفي رواية أخرى عنه رضى الله عنه ، قال : ( أوصاني خليلي صلى الله
    عليه وسلم بثلاث لستُ بتاركهنّ : أن لا أنامَ إلاّ على وترٍ ، وأن لا أدعَ
    ركعتي الضحى ، فإنها صلاةُ الأوّابين ، وصيامُ ثلاثة أيام من كل شهرٍ ).


    [ رواه ابن خزيمة ]


    عن معاذ بن جبل رضى الله عنه ، قال : ( صومُ ثلاثة أيام من كل شهر:
    صومُ الدهر كله ).


    إتماماً للفائدة نروي الأحاديث الثلاثة الآتية :

    الأول :
    عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله
    عليه وسلم : ( صومُ ثلاثة أيام من كل شهر صومُ الدهر كله )


    الثاني :
    عن أبي ذر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( يُصبح على كلّ سلامى من أحدكم صدقة : فكلُّ تسبيحةٍ صدقةٌ ،
    وكلُّ تحميدةٍ صدقةٌ ، وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ ، وكلُّ تكبيرةٍ صدقةٌ ،
    وأمرٌ بالمعروف صدقةٌ ، ونهيٌ عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك
    ركعتان يركعهما من الضحى )

    [ رواه مسلم والنسائي ]




    الثالث :
    عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنّ رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه
    وسلم عن الصيام ، فقال : ( صيامُ ثلاثة أيام من كل شهر : صيام الدهر )

    [ رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات ]

    وعنه أيضاً : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( عليك بالبيض ،
    ثلاثة أيامٍ من كل شهر : ثلاثَ عشرة وأربعَ عشرة وخمس عشرة )


    [ رواه الطبراني وأحمد والترمذي والنسائي ]



    *****



    الوصية الثامنة : من آداب الطعام


    عن جابر بن عبد الله الأنصاري - رضى الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    ( إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله عالى عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ،
    وإذا دخل ، فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان: أدركتم المبيت ،
    وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء )

    [ رواه مسلم ]


    حذيفة بن اليمان - رضى الله عنه - ، قال : كنّا إذا حضرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاماًَ ،
    لم نضعْ أيديَـنـا حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فيضع يده . وأنّا حضرنا معه مرةً طعاماً ،
    فجاءت جارية كأنها تدفع ، فذهبت لتضع يدها في الطعام ، فأخذ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
    بيدها ، ثم جاء أعرابيٌّ كأنما يدفع ، فأخذ بيده ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّ الشيطان
    يستحِلُّ الطعام ألا يُذكر (1) اسمُ الله تعالى عليه ، وأنّه جاء بهذه الجارية ليستحلّ بها ، فأخذت بيدها ،
    فجاء بهذا الأعرابي ليستحلّ بها ، فأخذت بيده ، والذي نفسي بيده إنّ يده في يدي مع يديهما )
    ثم ذكر اسم الله وأكل .


    [ رواه مسلم ]

    =================


    (1) يستحل الطعام ألا يُذكر : أي يستحلُّ الطعام بأن لا يُذكر اسم الله تعالى ، فإن ذُكر اسم الله تعالى
    امتنع عليه ذلك الطعام .



    *****



    الوصية التاسعة : سلوا الله العفو والعافية


    قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    (( يا عبّاسُ يا عمّ رسول اللهَ ، سل اللهَ العفوَ والعافية في الدنيا والآخرة ))

    [ رواه أحمد والترمذي عن العباس رضي الله عنه ]


    عن العباس - رضى الله عنه - : قلت : يا رسول الله ، علّمني شيئاً أسأله الله عز وجل.
    قال : (( سل اللهَ العافية ، فمكثتُ أياماً ثم سألته ثانياً ، فقال لي : يا عباس يا عمّ رسول الله :
    سلوا الله العافيةَ في الدنيا والآخرة ))



    *****



    الوصية العاشرة : فضل الصيام


    عن أبي أمامة - رضى الله عنه - قال : قلتُ يا رسول الله صلى الله مُرني بعملٍ يدخلني الجنة ، قال :
    (( عليك بالصّوم فإنّه لا عدل له )) قلت : يا رسول الله مرنى بعمل ؟ : قال : (( عليك بالصوم ، فإنه لا مثل له )) .


    [ رواه النسائي وابن خزيمة في صحيحه ]


    وفي رواية للنسائي قال : أتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ، مرني بأمرٍ ينفعني الله به ؟
    قال : (( عليك بالصّيام فإنه لا مثلَ له )) .



    ورواه ابنُ حبان في صحيحه في حديثٍ قال : قلتُ : يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به ؟
    قال : (( عليك بالصيام فإنه لا مثلَ له )) ، قال : فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته دخانٌ نهاراً إلاّ إذا نزل بهم ضيف .


    وإتماماً للفائدة نروي الحديث الآتي :


    عن أبي سعيد - رضى الله عنه - اقل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( ما من عبدٍ يصوم يوماً في سبيل الله تعالى ، إلاّ باعد الله بذلك اليوم وجهَهُ عن النار سبعين خريفاً ))


    [ رواه البخاري ومسلم ]


    *****
    الوصية الحادية عشرة : عدم الشرك بالله


    عن عبادة بن الصامت - رضى الله عنه - قال : أوصاني خليلي رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بسبع خصال ، فقال : (( لا تشركوا بالله شيئاً وإن قُطّعتم أو حُرقتم أو صُلبتم ، ولا تتركوا الصلاة
    متعمّدين فمن تركها متعمّداً فقد خرج من الملة ، ولا تركبوا المعصية فإنها سخط الله ، ولا تشربوا
    الخمر فإنها رأس الخطايا كلها ، ولا تفرّوا من الموت وإن كنتم فيه ، ولا تعصِ والديك وإن أمراك
    أن تخرج من الدنيا كلّها فاخرج ، ولا تضع عصاك عن اهلك وأنصفهم من نفسك )) .
    [ رواه الطبراني ومحمد بن نصر بإسنادين لا بأس بهما ]

    *****


    الوصية الثانية عشرة : في أركان الإسلام


    عن معاذ بن جبل - رضى الله عنه - قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
    في سفرٍ فأصبحتُ يوماً قريباً منه ونحن نسير ، فقلتُ : يا رسول الله ، أخبرني بعمل يدخلني
    الجنة ويباعدني من النار ؟ قال : (( لقد سألتَ عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسّره الله تعالى
    عليه ، تعبُد الله لا تُشرك به شيئاً ، وتُقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت ))
    ثم قال : (( ألا أدلّك على أبواب الخير ؟ الصوم جُنّة ، والصدقة تطفئُ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار ،
    وصلاة الرجل في جوف الليل )) ثم تلا (( تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنْ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً
    وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ( 16 ) )) حتى بلغ (( يَعْمَلُونَ (17) ))
    ثم قال : (( ألا أخبرُك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ ))
    قلت : بلى يا رسول الله ، قال : (( رأس الأمر الإسلام ، وعمودُه الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد ))
    ثم قال : (( ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ )) قلت : بلى يا رسول الله ، فأخذ بلسانه ، ثم قال :
    (( كُفَّ عليك هذا )) قلت يا رسول الله ، وإنّا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟
    فقال : (( ثكلتك أمّك ، وهل يكبُّ الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم )) .


    [ رواه أحمد والترمذي في صحيحه ]


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 20, 2018 1:24 am